القائمة الرئيسية

الصفحات

لجين شومان ابنة الهارب محمد شومان ظهرت في مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي



خرجت  أسرة محمد شومان الفنان الهارب بتركيا عن صمتها، بعد الأكاذيب التي روج لها أمس مدعياً تعرض أسرتة بالقاهرة للخطر والاعتقال محذراً النظام في مصر من التعرض لأسرته بأي أذى، معللناً السبب أنها تصفية حسابات لظهورة في الفيلم الفاشل "بسبوبة بالقشطة"  الذي شارك فيه من تركيا.

 لجين شومان ابنة  الهارب محمد شومان ظهرت في مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي علي " الفيسبوك " ونفت تعرضها ووالدتها وشقيقتها لأي خطر، وعلقت على ضبط شقيقها قائلة : تم ضبطه للفحص وسيتم إطلاق سراحة دون شروط .

تصريحات لجين ابنة الممثل محمد شومان تحمل الكثير من الرسائل لوالدها وتكشف حقائق بأن المسئول عن الأسرة هي والدتها السيدة إلهام عبد الحميد  التي تحملت أخطاء والدها وتولت تربيتها وشقيقتها هاجر بعدما قرر الأب التخلي عن مسؤلياته تجاههم وفر هارباً وراء قطيع من جماعة الإخوان الإرهابية التي نجحت في تغييب عقول الكثيرين وإقناعهم بالسير ورائهم ".

ولكن علي ما يبدو أن تلك الجماعة الدموية التي لا تعرف إلا للعنف سبيلاً استغلت برائة الفتاة التي تحدثت بعفوية وطالبت والدها بالتوقف عن الزج بها وبشقيقتها ووالدتها في تصفية حسابات لا دخل لهن بها، وروجوا أن الفتاة سجلت الفيديو تحت ضغط أمني مقابل إطلاق سراح شقيقها .

إلهام عبد الحميد طليقة الممثل الهارب محمد شومان ووالدة أبنائه " لجين " ، " هاجر" أكدت أن فيديو ابنتها تأخر كثيراً، وأنها كانت بصدد الخروج لتوضيح الحقائق أكثر من مره بشأن الممثل الهارب وصلتة المقطوعة بهم منذ هروبة من مصر في 2015 ، وكانت رسالة له بالتوقف عن استخدامهم كوسيلة لترويج الشائعات والظهور بدور المناضل الذي تدفع أسرتة ثمن مواقفه السياسية.

روت طليقة محمد شومان  في تصريحات لـ " صوت الأمة " أن طليقها تسبب في أذى كثير لها ولبناته بسبب تصرفاته الحمقاء، وأمس فوجئت ببيانه الكاذب الذي تحدث فيه باسمها واسم بناتها،  أنهن يقيمن بالقاهرة تحت ضغط وقهر واضطهاد من الأمن في مصر وهذا على خلاف الحقيقة. 

وأضافت: " شقيق بناتي الذي تحدث عنه شومان أمس بأنه معتقل هو شقيقهم من الأب فقط وشاب مهذب يعيش معنا في سلام وأثق أن جهات التحقيق ستخلي سبيله فور التأكد من عدم ارتباطه بجرائم والده الإرهابية".

وأوضحت إلهام انها أقامت مع زوجها لمدة 21 عاماً قبل الطلاق،  أنجبت منه " لجين "، " هاجر" ،  وفي بدايته لم يكن على صلة بالإخوان، بعد 2011 وتحديداً وقت الانتخابات الرئاسية طلب وجدي العربي  من زوجي دعم جماعة الإخوان وجره إلى طريقهم، ومن هنا بدأت العلاقة بينهم،  ونجحوا في استقطابه،  وعرضوا عليه المشاركة في  فيديو وثائقي مع شباب من جماعة الإخوان لتقديمهم كممثلين جدد وذلك في فترة حكم محمد مرسي العياط.

اضافت إلهام أنه كان دائم الحديث معها عن الهجره من مصر وكانت ترفض بشدة وأكدت له أنها لن تترك بلدها لأي سبب، ولهذا تركت له منزل الزوجية في  26 أغسطس 2015 وطلبت منه الطلاق.

وتابعت: " توجهت للإقامة بمنزل أسرتي ، وبعدها فوجئت باتصال هاتفي من أحد الأشخاص يخبرني بأنه غادر البلاد وترك ملابسي وملابس  البنات، ولم يكن هناك أي تواصل بيننا وبينه وتوليت أمر البنات من تربية وأنفاق عليهن وعلى دراستهن ولم يحاول السؤال عن بناته وقررنا التأقلم على هذا الوضع".

وأضافت أن شومان لم يتركها في حالها بعد سفره إلى تركيا وبعد طلبها الطلاق وأنذرها من تركيا بالدخول في طاعته رغم أنه كان متواجداً خارج البلاد وكتب بعريضة طلب الإنذار عنوان منزل عائلته الذي كان يقيم فيه شقيقه، وبعد تداول الدعوات والقضايا بينهم بالمحاكم ورغم أنه لم ينفق على بناته قبل سفره وحتى بعد السفر لم تطالبه بمليم ولكن هو لم يتركهن وشأنهن وأصر على محاولات جرهن لسكة الإرهابية التي ارتمى هو في أحضانها. 

وأبدت إلهام والدة لجين استيائها بسبب التعليقات التي اعتبرتها مسيئه على فيديو ابنتها بأنها ترسل رسائل مشفره لوالدها من هذا الفيديو قائلة: "اتركوني وبناتي وشأننا فنحن نعيش في سلام  في بلدنا مصر ولا ينقصنا شيء ولا نريد من طليقي أو غيره أي شيء".



مقطع فيديو اخر↓
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات