القائمة الرئيسية

الصفحات

خطة مديرية الصحة بالمنوفية للتعامل مع فيروس كورونا (تعرف)

فيروس كورونا
********************************
أعلنت مديرية الصحة بمحافظة المنوفية عن الخطة الكامل لمواجهة فيروس الكورنا المستجد بدءاً من ظهور فيروس كورونا وخطط التعامل معه خلال مراحل الانتشار.
أكد مصدر في مديرية الصحة بمحافظة المنوفية أن خطة المديرية بدأت بالكشف عن جميع المرضى في جميع العيادات الخارجية بمستشفيات المحافظة ، وفي حالة الشك في أي حالة ، يتم عزلها على الفور ويتم أخذ المسحات والعينات وفقًا بروتوكول التعامل مع الحالات ، ويتم تحويل الحالة إلى أقرب مستشفى حمى في المحافظة للعزل والمتابعة وأخذ العلاج اللازم حسب البروتوكول ، حتى نتيجة التحليل ، مع القوى البشرية المكونة من 200 طبيب ، 547 ممرضات بمجموع 529 سريرا وأسرة رعاية 29 و 9 جهاز تنفس صناعي وفي حالة نقلها إلى مستشفى العزلة لإحالتها بالتنسيق مع الوزارة خارج المحافظة.

تعتمد المرحلة الثانية من الخطة ، المسماة الخطة ب ، والتي تم تنفيذها يوم السبت 21 مارس 2020 ، على إخلاء مستشفى درع شبين ومستشفى الصدر شبين الكوم ونقلهم إلى مستشفيات العزل في المحافظة. صيانة مبنى جديد منفصل مع وحدة غسيل الكلى شبين الكوم. هناك 147 طبيبا في جسم الإنسان ، و 353 ممرضة مع عائلة قوية ، و 18 سريرا ، و 3115 سريرا ، و 10 مراوح. في حالة حدوث زيادة في الحالات ، سيتم إخلاء جميع مستشفيات الصدر وغيرها من الحمى في المحافظة بقوة 704 أسرة و 13 جهاز تهوية.
طورت مديرية صحة المنوفية تصوراً لتطور الإصابات في إطار مخطط  تحت مسمى plan c   في حال الإعلان عن الوباء وزيادة الحالات التي تقع فيها مستشفيات طب العيون ، شبين الكوم ، العيون منوف ، أشمون في بالإضافة إلى مستشفى بركات السبع المركزي ، مكرس للعمل في العيادات الخارجية لفحص أقسام الجراحة وجراحة العظام والنساء. " 

كما اعتمدت صحة المنوفية في خطتها على إخلاء باقي مستشفيات المحافظة والمستشفى التعليمي والهلال ، باستثناء الحضانات والمشاتل المنفصلة عن المستشفيات ، وعزلها عن جميع المحافظات من قبل 1326 طبيبًا. يستخدم 2760 ممرضًا و 2578 سريرًا و 182 سريرًا للرعاية و 54 تنفسًا صناعيًا واستخدام الوحدات الصحية كبديل للمستشفيات الخارجية ، سيارات العيادات المتنقلة لتنظيم الأسرة كعيادات خارجية. في حالة التطور تحال جميع الحالات للفحص في المستشفيات الجامعية والمستشفيات الخاصة. 
في إطار خطة الاستجابة لفيروسات كورونا ، خططت مديرية صحة المنوفية لنقل جميع مستشفيات التهاب الملتحمة بالمحافظة العيون شبين الكوم ومنوف العيون وأشمون العيون ومستشفى بركة السبع المركزي. للعيادات الخارجية ، جميع التدريب ، الأطفال ، الجراحة ، جراحة العظام ، النساء ، مستشفى البركة السابع ، للعمليات الجراحية الطارئة وأمراض النساء والتوليد.

وبالنسبة لمستشفى حميات شبين الكوم، يتم تقديم الخدمة للغسيل الكلوي، حيث إنها بالمبنى الجديد ومنفصلة وبمدخل خاص عن المستشفى القديم والأقسام الداخلية، وكذلك قسم الغسيل الكلي بمدخل خاص بعيد عن المستشفى القديم الذي يتم تحويله عزل كاملا بعدد سراير (200) و مستشفي صدر شبين الكوم تلغي عياده الاطفال وتحول الي مدخل منفصل عن المدخل الرئيسي للمستشفى، ويتم تحويل المستشفي بالكامل عزل بعدد (115) سرير.

أما بالنسبة إلى مستشفى المخ والأعصاب بميت خلف يوقف العمل بالعيادات الخارجية وتحول كامل المستشفى للعزل فقط ب 62 سريرا، كذلك مستشفي منوف العام يتم العمل بالعيادات الخارجية والمبني المتواجد بها كما هو حيث أنه له مدخل خاص وسوف يتم إخلاء مبني الاقسام الداخلية وتحويله الي عز ب 222 سريرا.
ويعد الامر لمستشفى سرس الليان، فيبقى قسم الغسيل الكلوي كما هو، حيث إنه بمبنى خاص مستقل، ويستمر العمل بالعيادات الخارجية، حيث إنها منفصله تماما عن المستشفى وتخلت جميع المستشفات وتحولت إلى عزل ب112 سريرا.

سيتم التعامل مع مستشفى بانجور حيث سيتم استخدام العيادة كعيادات وغسيل الكلى ، وستعمل وسيتم إخلاء المبنى الآخر وتحويله إلى 200 سرير.

سيتم إخلاء مستشفى الباطنة في جنزور ونقله بالكامل إلى 13 سريرًا ، وسيتم إخلاء حرارة عملياتنا ، وسيتم عزل المستشفى بأكمله بـ 61 سريرًا.

وأما ما يخص مستشفى حميات اشمون، فسوف يتم إخلائه كاملا هو ومستوصف الصدر بأشمون ويحول عزل كاملا بعدد (66) سريرا، ويتم تقديم خدمة العيادات بالمركز الصحي بمبنى بجوار مستشفي الحميات بأشمون .
ومستشفى تلا يستمر العمل بالعيادات الخارجيه وغلق الباب المؤدي إلى حرم المستشفى، وتحويل الأقسام الداخلية إلى عزل عن طريق المدخل الرئيسي للادارة ب 215 سريرا.

ومستشفى زاوية الناعورة ليتم العمل بمبنى القديم كعيادات وغسيل كلوي، ويتم تحويل المبنى الجديد للعزل ب 115 سريرا، ومستشفى السادات تخلى وتحول إلى عزل مع العمل بقسم الغسيل الكلوي بمدخل خاص ب 115 سريرا، ويتم العمل بالمركز الصحي كعيادات خارجية.
ومستشفى أشمون يستمر العمل بالعيادات الخارجية، حيث إنه مبني مستقل، وتحول المستشفى بالكامل للعزل فقط، حيث إنها لا يمكن فصلها، بعدد (235) سريرا.

ومستشفى قويسنا، يستمر العمل بالعيادات الخارجيه لأنها بمدخل خاص ومفصولة عن باقي مستشفي مبنى الطواريء ويتم العمل به لاستقبال الحضانات، وكذلك العمليات الطارئة كيواصل مستشفى Questia العمل في العيادات الخارجية لأنه يحتوي على مدخل خاص منفصل عن بقية مبنى مبنى الطوارئ ويتم العمل لاستقبال الحضانات وكذلك عمليات الطوارئ عند استخدامها وتحويل الأقسام الداخلية إلى عزل كامل 157..
ومستشفى الشهداء، يتم العمل بالعيادات الخارجية لأنها بمدرسة التمريض ومستقلة عن المستشفى، ويتم العمل بقسم الحضانات لأنها بمبنى واحد، وتخلى الأقسام الداخلية وتحول لعزل ب 152سريرا.

وتعد مستشفى حميات منوف  وسوف يتم تحويلها إلى عزل فقط ب 200 سرير.
ومستشفى صدر منوف يستمر العمل بالعيادات الخارجية مع الفصل التام وبينها وبين ساحة المستشفي ويحول القسم الداخلي إلى عزل فقط من المدخل الشمالي ب 56 سريرا، وإذا لزم الأمر وحدث أي تكدسات في العيادات الخارجية بأي من الأماكن المذكوره يتم تحويل بعض العيادات لأقرب مركزي صحي، أو وحدات رعاية أساسية.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات